الخميس، 24 أغسطس 2017

a

الوجودية والعدمية

الوجودية والعدمية
الوجودية والعدمية
الوجودية والعدمية

 عندما نبحت دائما عما يرادف الفلسفة الوجودية فانها هي تلك الفلسفة التي تبرز قيمة الوجود الانساني ,فحاولت ان تضمد جراح الانسان بعد الحرب العالمية التانية التي هددت وجوده على هدا الكوكب لقد بدأ الانسان هنا في هده المرحلة يحس أكثر بالعدمية.

وبهدا كانت الوجودية مدهبا مساندا للانسان في حياته ولكن هدا المدهب الفلسفي يعتبر من جهة أخرى مذهب فلسفي يقوم على دعوة خادعة، وهي أن يجد الإنسان نفسه، ومعنى ذلك عندهم: أن يتحلل من القيم، وينطلق لتحقيق رغباته وشهواته بلا قيد، ويقولون: إن الوجود مقدَّم على الماهية، وهذا اصطلاح فلسفي معناه: أن الوجود الحقيقي هو وجود الأفراد، أما النوع فهو اسم لا وجود له في الخارج؛ فمثلًا: زيد وخالد وإبراهيم، هؤلاء موجودون حقيقيون، لا شك في وجودهم، ولكن الإنسان أو النوع الإنساني كلمة لا حقيقية لها في الخارج كما يزعمون.